كورة ستار

بطولة أمم افريقيا للمحليين – الجزء الأول .. بين غياب مصري دائم و تفوق كونغولي و انجاز تونسي

0 280

بدأت منذ ايام قليلة منافسة بطولة الامم الافريقية ل المحليين في المغرب و هي المرة الخامسة التي تقام فيها تلك البطولة التي بدأت في عام 2009 في ساحل العاج و سنتحدث معا عن نبذة عن تاريخ تلك البطولة و ما حدث في الاربع نسخ السابقة الي جانب الحديث عن بطولة المغرب 2018 

تاريخ كأس امم افريقيا للمحليين 

تعد الكونغو الديموقراطية هي أكثر الفرق فوزا بالبطولة وحدث ذلك في مناسبتين في نسختين 2009 و 2016 و فاز كلا من تونس و ليبيا باللقب في نسخ 2011 و 2014 علي الترتيب وتعد ساحل العاج اكثر الدول المشاركة في البطولة برصيد 4 مشاركات من اصل 5 , و لم يشارك المنتخب المصري في اي نسخة من البطولة رغم أنه كان من المفترض ان يشارك في بطولة هذا العام بعد ان نقلت البطولة ل المغرب لكن رفض المنتخب بهدف استكمال بطولة الدوري بشكل منتظم و انهائها قبل بداية كاس العالم  

بطولة ساحل العاج 2009 

البطولة بدأت بفكرة اقامة بطولة ل اللاعبين المحليين داخل القارة السمراء الي جانب البطولة الرئيسية وان تقام في اعوام مختلفة عن البطولة الاخري و بتصفيات ايضا مثل البطولة الكبري و كانت البداية في ساحل العاج في نسخة 2009 التي شارك فيها 8 منتخبات فقط قسموا علي مجموعتين وسط تواجد المنتخب الليبي فقط من جانب الدول العربية و حلت ليبيا في المركز الرابع في المجموعة الثانية التي ضمت غانا و الكونغو و زيمبابوي 

نتيجة بحث الصور عن بطولة امم افريقيا للمحليين 2009

- الإعلانات -

وكان المنتخب الكونغولي قد توج باللقب علي حساب المنتخب الغاني في النهائي بهدفين نظيفين و حلت زامبيا في المركز الثالث علي حساب السنغال وكان جيفين سينغولاما لاعب زامبيا هو هداف البطولة برصيد 5 أهداف وكان من النجوم التي ظهرت من تلك البطولة النجم الليبي احمد سعد و النجم الكونغولي مبوتو لاعب مازيمبي السابق و لم تشارك اغلب المنتخبات العربية في البطولة لاهتمامها بالبطولة الاساسية و رأيها انذاك ان البطولة دون فائدة 

بطولة السودان 2011 

بعد أن تم ظهور البطولة بشكل جيد تم مضاعفة عدد الفرق المشاركة من 8 الي 16 منتخب و اقيمت البطولة في السودان و شارك اغلب المنتخبات العربية الكبري في البطولة مثل الجزائر و تونس و السودان وسط غياب مصر و المغرب وليبيا و استطاع الثلاثي العربي الصعود لدور ربع النهائي رغم وجود الجزائر و السودان في مجموعة واحدة بل واستمر التفوق العربي لوصول الثلاثي معا الي نصف النهائي بعد ان اجتازت السودان النيجر بركلات الترجيح و تفوقت الجزائر علي جنوب افريقيا بهدفين و اخرجت تونس حامل اللقب الكونغو بهدف زهير الذوادي و صعدت انجولا علي حساب الكاميرون ليكتمل المربع الذهبي في البطولة 

ثم شهد نصف النهائي اثارة ما بعدها اثارة في قمة عربية بين الجزائر و تونس انتهت بالتعادل بينهما ولجؤ الي ركلات الترجيح التي ابتسمت لنسور قرطاج في المقابل تفوقت ايضا نجولا علي السودان صاحبة الضيافة بركلات الترجيح لتضرب موعدا في النهائي مع المنتخب التونسي في ملعب المريخ و انتهت المباراة النهائية بفوز سهل لنسور قرطاج بثلاثية نظيفة احرزها كلا من زهير الذوادي و اسامة الدراجي و مجدي تراوي ليكون المنتخب التونسي هو أول منتخب عربي يفوز باللقب و يفوز ايضا من اول مشاركة له في البطولة وحلت السودان في المركز الثالث بعد فوزها علي الجزائر بهدف مدثر الطيب كاريكا 

و توج زهير الذوادي صاحب الاهداف الحاسمة في تلك البطولة بلقب الهداف و ظهر نجوم كثر من تلك البطولة امثال مدثر الطيب و اسامة الدراجي و العربي سوداني و عبد المؤمن جابو و يوسف المساكني 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.