كورة ستار

تاريخ الأندية العربية – الحلقة الرابعة – الرجاء المغربي & عبد المجيد الظلمي 

الرجاء المغربي

0 132

النبذة ما هي الا سطر في كتاب كل نادي ومسيرة كل لاعب وما هي الا لتسليط الضوء علي جزء من تلك المسيرة الحافلة لكلا منهما ولمعرفة لماذا يرتبط بهما المشجعين

الرجاء الرياضي المغربي

تاريخ التأسيس : في عام 1949 و تحديداً في شهر مارس كانت الشعلة لبداية مسيرة الرجاء الحافلة بالمزيد من الانجازات 

الألقاب : النسورالخضر –  صَوت الشعب

البطولات : فهو قطب من أقطاب المغرب رفقة الوداد 

11 بطولة دوري

8 كأس العرش

3 دوري أبطال أفريقيا الي جانب البطولات الأخرى القارية

 المشاركة التاريخية في كأس العالم ل الأندية في مناسبتين و الحصول علي المركز الثاني بعد الهزيمة من بايرن ميونيخ في بطولة 2013 التي اقيمت في المغرب فهو صاحب افضل انجاز لفريق عربي في تلك البطولة

يلقب جمهوره في المغرب بالجراد لكثرته وكذلك نسبة للون الفريق الأخضر الذي يطغى على المدرجات المخصصة لمشجعي النادي

الملعب : ملعب محمد الخامس

الموقف الحالي : المدرب الحالي هو الاسباني خوان كارلوس جاريدو مدرب الاهلي و فياريال سابقا و يحتل الرجاء المركز الثالث في الدوري المغربي برصيد 25 نقطة خلف كلا من حسنية اكادير المتصدر و اتحاد طنجة ولدي الرجاء مبارة مؤجلة امام الوداد البيضاوي في ختام الدور الاول من المسابقة 

نجوم عبر التاريخ : لعب له الكثير من النجوم أمثال حسن الطير و محمد اولحاج و مصطفى بيضوضان و بوشعيب المباركي و طلال القرقوري و رضا الرياحي وصولاً الي الآن غواميني و  مصطفى مستودع و صلاح الدين بصير و عبد المجيد الضلمي و زكرياء الزروالي وعبد اللطيف جريندو و محسن متولي وغيرهم من نجوم دافعوا عن أصحاب الرداء الأخضر وصولا لزملاء محسن ياجور و محمد بنحليب و غيرهم 

- الإعلانات -

عبد المجيد الظلمي 

عبد المجيد الظلمي لاعب مغربي من مواليد 19 أبريل 1953 لاعب ظهر في حقبة السبعينات و الثمانينات

من ألقابه : المايسترو – المعلم

حقق بطولات عدة مع الرجاء الذي نشأ وترعرع فيه و حقق مع المنتخب ما يتمناه أي لاعب وهو الفوز ب كأس الأمم عام 76 و الصعود لكأس العالم عام 1986

شارك عبد المجيد الظلمي في أكثر من 140 مباراة دولية مع المنتخب المغربي و شارك في كأس العالم 1986 في المكسيك و كان من اعمدة المنتخب في تلك البطولة 

اللاعب نال الكثير من الشعبية ل أخلاقه الي جانب طول فترة لعبه التي استمرت لعقدين كاملين من العطاء المستمر

كان واحداً من أفضل نجوم خط الوسط عبر تاريخ المغرب فقد كان الممسك بزمام خط الوسط في المغرب دفاعياً و هجومياً فقد كان يقوم بمجهود جبار و نسبة لأدائه سمي ب المعلم و المايسترو

و كان يتحلى بروح رياضية عالية وأخلاق عالية سواء داخل الملاعب أو خارجها، جعلت جميع اللاعبين والحكام يكنون له الاحترام والتقدير بحيث أنه لم يتعرض لأي ورقة طرد طيلة مشواره الرياضي الطويل، والذي قدر بما يزيد عن عشرين 20 سنة.

و رغم انتقاله لنادي أولمبيك البيضاوي لم تهتز شعبيته لدي فريق الرجاء العريق و الذي عاد اليه لمدة موسم واحد عام 1990 /1991 و اعتزل بعده لتكون البداية و النهاية بقميص الأخضر

أجمل لحظاته :  حين حصل على جائزة اللعب النظيف من طرف منظمة اليونسكو اعترافا بأخلاقه الرياضية العالية ليكون أول لاعب في العالم يحظى بهذا الشرف كان ذلك في عام 1992

و لحظة عبور المنتخب المغربي دور المجموعات لكأس العالم في عام 1986 في المكسيك ليكون أول منتخب عربي يتخطي دور المجموعات من كاس العالم 

تلك مجرد نبذة فقط عن اللاعب عبد المجيد الضلمي و نادي الرجاء المغربي العريق 

Leave A Reply

Your email address will not be published.